السبت-23 فبراير 2019 - 09:20 ص






الاخبار والانشطة

الخميس-14 فبراير 2019 - 10:38 ص

آفاق التعليمي الاكاديمي/خاص


اقيمت صباح الامس في المدرسة الكويتية بمديرية البريقة الدورة التدريبية في كيفية ادارة الصف وتنظيمه والقياس والتقويم برعاية من الاخ احمد سالم ربيع علي محافظ محافظة عدن والتي اقامها مكتب التربية والتعليم - عدن ممثلا بشعبة التدريب والتأهيل وستقام على مدى اربعة ايام وتستهدف المعلمين التربويين في المديرية بحضور كل من الاستاذ محمد الرقيبي مدير مكتب التربية والتعليم والاستاذة مايسة عشيش رئيسة شعبة التدريب والتأهيل والاستاذ وضاح مهيوب مدير ادارة التأهيل والاستاذة فدوى السقاف رئيسة قسم التدريب والاخ اوهيدور رشيد اختصاصي تعليم في منظمة اليونيسف والاخ جواد الاوبلي مسؤول التعليم في منظمة اليونيسف في عدن والاستاذ الخضر باجلة مدير ادارة التربية والتعليم في مديرية البريقة.


في بدء الافتتاح القى محمد الرقيبي كلمة بين فيها اهمية هذه الدورة التي تاتي ضمن تدخلات مهمة رافقت العملية التربوية والتعليمية هذا العام ممثلة في اعادة تأهيل البنية التحتية في عدة مدارس وكذا البنية التعليمية ممثلة في توفير المعلم بالتعاون مع منظمة اليونيسف لتغطية النقص الحاصل في عدة مدارس ونتيجة لحالة النزوح التي انتابت محافظة عدن وفي الختام اكد على اهمية ترجمة مخرجات هذه الدورة على الواقع التعليمي مثمنا جهود منظمة اليونيسف في سبيل تعزيز البنية التعليمية والتربوية وما تقدمه من عوامل الدعم والاسناد لجعلها تمتاز بحالة افضل متمنيا للجميع التوفيق في مهامهم.


الاستاذة مايسة عشيش من جانبها القت كلمة اوضحت فيها ان هذه الدورة اتت ضمن برنامج التعلم النشط الذي يجعل الطالب اساسا ومحورا للعملية التعليمية والتربوية ويهدف الى تنمية قدرات المعلمين في الجانب التعليمي والتربوي ورفع كفايتهم في القياس والتقويم والادارة الصفية.. واضافت وفي هذا الجانب نهيب بالمعلمين في التعاطي بهمة عالية في مخرجات هذه الدورة والتفاعل الايجابي المسؤول انطلاقا من المسؤولية الانسانية وتوظيف هذه المهارات في ميدان العملية التعليمية والتربوية لما من شانه اكساب الطلاب الكفاية الاساسية في التعليم والتعلم.

واثنت على جهود منظمة اليونيسف في تقديمها وجوه الدعم والمساندة للبرامج التدريبية التعليمية والتربوية التي من شانها تجويد العملية التعليمية والتربوية.


من جانبه الاستاذ اوهيدور رشيد القى كلمة عبر فيها في البدء عن سعادته لحضور هذه الدورة التي تأتي ضمن عامل الشراكة بين مكتب التربية والتعليم - عدن ومنظمة اليونيسف وقال ان اليونيسف كانت تعمل جاهدة لتحسين المبنى المدرسي ومع مرور الوقت سعت اليونيسف الى العمل على تحسين الجودة التعليمية وربطها في البيئة المدرسية والمجتمع من اجل تعزيز التكامل في هذا الجانب ومن الملاحظ ان عددا من المنظمات ومع مكتب التربية تعمل دورات وورش تدريبية تهدف في المقام الاول الى تجويد العملية التعليمية والتربوية ومن المهم قياس اثرها وانعكاسها على الوسط التعليمي والتربوي في تحقيق مهارة الادارة الصفية وجعل الصف ممتعا ومناسبا وجاذبا للتلاميذ وتشجيعهم على المشاركة وتنمية المهارات والقدرات الذاتية ومن الملاحظ ان التعليم مازال يواجه عدة تحديات وهذه الدورات والورش تهدف الى مواجهتها في حصول التلاميذ والاطفال على التعليم المناسب وكيف يتعلمون اشياء مفيدة ومن المهم ايجاد كفاءات تعليمية قادرة على احداث تعليم مجدي ومن الصفوف الدنيا ومن هذه التحديات لوحظ ان 50% لم يتحصلون على التعليم المناسب ونحن بصدد هدف رفع النسبة الى اعلى وهذه مهمتكم في تحقيق ذلك مع الاستفادة من مخرجات هذه الدورات ونجملها في كيف يقدم المعلم الدرس مع تحقيق استيعاب التلاميذ والاطفال و قياس اثر وجهد الحصة الدراسية وهذه هي الفكرة الاساسية للإدارة الصفية...

واضاف.. نسعى لدعم جهود مكتب التربية والتعليم في عدن من اجل تجويد التعليم ونؤكد ان المعلم هو الاساس ونامل حصول تعليم مجدي ونتمنى لكم الاستفادة وتطبيق ما استفدتم منه في الوسط التعليمي والتربوي وهذه مهمتكم الاساسية.
عقب ذلك استمع الحاضرون الى ملاحظات المستهدفين من الدورة مع الرد عليهم بإجابات شافية وضافية على موضوع الدورة و متفرقات تربوية وتعليمية تصب في الاطار نفسه ،

ثم قام الحاضرون من مكتب التربية واليونيسف بدورة استطلاعية تفقدية للمدرسة واستمعوا الى هموم المدرسة وكذا هموم ادارة التربية والتعليم في مديرية البريقة سعيا الى معالجتها.
من *عبد الفتاح العودي*