الثلاثاء-25 يونيو 2019 - 08:31 ص






الاخبار والانشطة

الثلاثاء-21 مايو 2019 - 11:43 م

آفاق التعليمي الأكاديمي /خاص

تلقى ظهر اليوم الدكتور/ عبد الله سالم لملس وزير التربية والتعليم توضيحا وإجابات تجاه الخروقات التي رافقت عملية صرف المنحة السعودية / الإماراتية  عبر السكايب من قبل مدير وحدة برنامج الحوافز النقدية للمعلمين بالونيسف الدكتور/ شيرين فاركي بصنعاء بمشاركة وحدة المشروع في عمان.

في البدء شكر الدكتور شرين فاركي لمعالي وزير التربية والتعليم تفاعله ومتابعته وحرصه الشديد على متابعة حقوق المعلمين .. مؤكدا أن اليونيسف تحرص أيضا على حقوق المعلمين وتسعى جاهدة وما قبولها مشروع المنحة (السعودية / الإماراتية) الذي يعد من المشاريع الصعبة إلا دليل على هذا الحرص.. موضحا أنه تأخير صرفها لم يكن من قبلهم كونهم وقعوا الاتفاقية مع مركز سلمان قبل أسبوعين من الصرف.

وأشار الدكتور شيرين إلى أن المنحة قدرة (50) دولار للمعلم تصرف بالريال اليمني بقيمة الصرف للشهر نفسه.. مؤكدا أن اليونيسف تأكدت قبل الدفع من بطائق الهوية والكشوفات المالية للمعلمين المداومين .. مضيفا أنه كذلك تم التأكد من كشوفات المعلمين المتعاقدين وأنهم موجودون والتي نسبتهم10 %.

وقال الدكتور شيرين: "إن المنحة السعودية / والإماراتية شملت فقط (11) محافظة بحسب الاتفاق مع المانحين".. مشيرا إلى أن المعلمين النازحين لم تشملهم المنحة .. مؤكدا أن اليونيسف ستضعهم من ضمن مشاريعها القادمة.

وأكد الدكتور شيرين أن هناك غرفة عمليات لاستلام الشكاوى والتحقيق الفوري فيها.. مشيرا إلى أنها استلمت عدد من الشكاوى وتم النظر فيها.

واختتم الدكتور / شيرين مثمنا حرص الوزير الدكتور / عبد الله سالم لملس .. متمنيا أن يكون هناك تواصل مستمر من الجانبين.

ومن جانبه طالب معالي وزير التربية والتعليم برفع إحصائيات للوزارة بما تم صرفه وإرسالها أول بأول.. مؤكدا على ضرورة إنصاف المعلمين النازحين في المحافظات المحررة (عدن، أبين مأرب، شبوة...) كونهم يقومون بواجبهم على أمل وجه. 

تم التواصل بحضور الأستاذ جواد أحمد الأوبلي مسؤول التعليم بمكتب اليونيسف في عدن ومحمد حسين الطاهري مدير مكتب الوزير ومحمد حسين الدباء مدير عام الاعلام التربوي