الجمعة-23 أغسطس 2019 - 08:17 ص






الاخبار والانشطة

الأحد-26 مايو 2019 - 01:36 م

آفاق التعليمي الاكاديمي/خاص


أقامت جامعة عدن مساء اليوم الخميس الموافق (23/ مايو 2019م) وبالتنسيق مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أمسية رمضانية في قاعة قصر التاج بمديرية المنصورة، وذلك لمناقشة عدد من المواضيع الأكاديمية والإدارية بجامعة عدن إلى جانب القضايا المتعلقة بالجمعية السكنية.

وفي الأمسية ألقى معالي الأستاذ الدكتور/ الخضر ناصر لصور، رئيس جامعة عدن، كلمة رحب من خلالها بالدكتور/حسين باسلامة وزير التعليم العالي والبحث العلمي وعمداء الكليات والأقسام العلمية ومدراء العموم ومدراء الإدارات بالجامعة وكلياتها.

مؤكدًا حرص جامعة عدن على إقامة مثل هذه الأمسية الروحانية في الثامن عشر من شهر رمضان المبارك، وهو يوم النصر عقب معركة بدر الكبرى، والذي يعد أول معارك الإسلام الفاصلة، وانتصر فيه جيش المسلمين بقيادة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، على قبيلة قريش وحلفائها.

مشيراً إلى الأهمية البالغة لهذه الأمسية الرمضانية لمناقشة العديد من القضايا التي تهم كل موظفي ومنتسبي جامعة عدن، بصدور رحبة تتسم بالشفافية في الطرح والنقد والنقاش الهادف والبناء، والذي سنعمل فيه ومن خلاله بروح الفريق الواحد على حل كل تلك المواضيع بناءًا على توصياتكم التي ستطرح في هذه الأمسية.

مستعرضاً كافة وعود دولة رئيس مجلس الوزراء لحل المشاكل التي تواجه الجامعة، التي تسير بخطى ثابتةً لبناء المستقبل الذي خطط له من قبل أبنائها وخريجيها المتميزين، والذين يشغلون اليوم مناصب مرموقة فيها على الصعيد الأكاديمي والإداري، مؤكدًا على أن كل ما حققته جامعة عدن وتحققه من نجاح هو بفضل الله عز وجل وجهود منتسبيها والخيرين من أصحاب الأيادي البيضاء .

وناقش الحاضرون في هذه الأمسية عدداً من القضايا الأكاديمية المهمة أبرزها الميزانية التشغيلية للجامعة، الجمعية السكنية.
واستمع الحاضرين إلى شرحاً مفصلا من قبل الأستاذ/ صالح حسين، ممثل الجمعية السكنية الثانية، عن ماتم إنجازه من خطوات في متابعة الأراضي الخاصة بمخطط الجمعية السكنية الثانية.

وفي الأمسية قدمت عدد من الإقتراحات والرؤى التي صبت في صميم تلك المواضيع التي نوقشت من قبل الحاضرين فيما يتعلق بأراضي الجمعية السكنية. كما نوقش عدد من المواضيع المتعلقة بالجوانب الأكاديمية وتحديثها.

وفي ختام الأمسية ألقى معالي الأستاذ الدكتور/ حسين عبد الرحمن باسلامة، وزير التعليم العالي و البحث العلمي، كلمة عبّر من خلالها عن سعادته الغامرة لحضور هذه الأمسية التي ناقشت عدداً من المواضيع المهمة التي تصب في تطوير العمل الأكاديمي والإداري بالجامعة.

مشيرًا إلى أن هذه الحرب التي يشهدها العالم في الوقت الحاضر هي حرب معلوماتية، ويجب أن نتماهى معها ونستوعبها في مواجهاتنا للتحديات الأكاديمية.. معبراً عن فخره وإعتزازه بالسمعة الأكاديمية الطيبة لخريجي جامعة عدن في الخارج نظراً لتميزهم بين نظرائهم من خريجي الجامعات العالمية.
حضر الأمسية الدكتور/عادل عبد المجيد العبّادي، نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، وعمداء الكليات، ومدراء المراكز والعموم، ورؤساء الأقسام العلمية في جامعة عدن.