الأحد-18 أغسطس 2019 - 03:47 م






الاخبار والانشطة

الجمعة-31 مايو 2019 - 01:36 م

آفاق التعليمي الأكاديمي /خاص

نعت رئاسة جامعة عدن، مساء اليوم الخميس الموافق (30/ مايو 2019م) إستشهاد منتسبها الإداري في كلية التربية الضالع، الأستاذ/ عمر سيف علي حيدر، الذي ارتقى إلى ربه شهيدًا في جبهة الضالع.


وجاء في بيان النعي الصادر عن رئاسة جامعة عدن:


قال تعالى:

﴿ وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ ﴾ [آل عمران: 169]


بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، وببالغ الحزن والأسى تنعي رئاسة جامعة عدن، إستشهاد منتسبها الإداري في كلية التربية -الضالع، المناضل البطل/ عمر سيف علي حيدر، الذي ارتقى إلى ربه شهيدًا للذود عن أرض الوطن في الخطوط الأمامية بجبهة الضالع.


إننا في جامعة عدن، وفي هذه اللحظة التاريخية التي يسطر فيها كافة منتسبي جامعة عدن وقوات الجيش والمقاومة بدعم وإسناد من دول التحالف العربي، أروع ملاحم النضال البطولية -على خطوط التماس مع ذراع إيران في المنطقة -في جبهات العزة والكرامة، التي تلقى فيها العدو الحوثي الضربات المؤلمة؛ فإننا نؤكد على مواصلة النضال الوطني ضد المليشيا الانقلابية المدعومة من إيران مليشيا الجهل والهمجية والتخلف القادمة من وراء التاريخ وكهوف مران.


كما أننا في جامعة عدن، وبهذا المصاب الأليم إذ ننعي فقيد الجامعة عمر سيف حيدر، الذي كان له دورًا نضالي بطولي؛ تلقت على يده تلك الجماعات المتطرفة -الحوثيين- في جبهات القتال الصفعة تلو الأخرى، فإننا نتقدم بأحر التعازي القلبية والمواساة الصادقة إلى أسرته الكريمة وكافة المقاومين الأبطال المرابطين في ميادين العزة والكرامة والشرف.


كما نؤكد على أن تلك الأفعال العدوانية التي تقوم بها المليشيا الإنقلابية لن تثني جامعة عدن وكافة منتسبيها من مواصلة مشوارها التنويري ضد مشاريع الإمامة والكهنوت.


إننا وفي هذه الأيام المباركة إذ نتضرع إلى الله سبحانه وتعالى أن يكون عونًا ونصيرًا ومنصرًا للقوات المرابطين في كل الجبهات، فإننا نسأل الله العلي القدير ان يتغمد روح الفقيد بواسع رحمته وعظيم مغفرته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.


إنا لله وإنا إليه راجعون

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم



صادر عن رئاسة جامعة عدن

30/ مايو 2019م