الأحد-18 أغسطس 2019 - 04:05 م






الاخبار والانشطة

الإثنين-29 يوليه 2019 - 09:15 م

آفاق التعليمي الاكاديمي/خاص


برعاية المهندس/ أحمد بن أحمد الميسري نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية،،، أحتضنت جامعة عدن مساء السبت الموافق (٢٧/ يوليو ٢٠١٩م) حفلاً كرنفالياً فنياً وثقافياً لـ(٢٠٠٠) طالب وطالبة من طلاب جامعة عدن للعام الجامعي(٢٠١٨-٢٠١٩م) برعاية المهندس/ أحمد بن أحمد الميسري نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية، وبإشراف مباشر من قبل معالي الأستاذ الدكتور/ الخضر ناصر لصور، رئيس جامعة عدن، وتنظيم مؤسسة إبذار التنموية والثقافية بالشراكة مع الحركة المدنية الديمقراطية، والذي تأتي تنفيذاً لمخرجات اللقاء التشاوري الأول لأبناء عدن.

وفي مستهل المهرجان هنأ معالي الأستاذ الدكتور/ حسين عبد الرحمن باسلامة، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطلاب الخريجين بهذه المناسبة، قائلاً لهم: ألف تحية وتقدير عاليين لجهودكم الطيبة التي بذلتموها في إنجاح هذا الحفل البهيج, الذي شهدته محافظة عدن اليوم.

معبراً عن شكره للأخ المشير/ عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، الداعم الأول للشباب في اليمن وللدكتور/ معين عبد الملك سعيد، رئيس مجلس الوزراء والمهندس/ أحمد بن أحمد الميسري، نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية لدعمهم وتفاعلهم و جهودهم ورعايتهم للشباب في كافة مجالات العلم والإبداع.. مثمناً جهود رئيس جامعة عدن ومؤسسة إبذار والحركة الديمقراطية في إنجاح هذا الكرنفال.

فيما خاطب الأخ المستشار/ عبد الرب العمري، في كلمة ألقاها نيابة عن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الخريجين بالقول: لقد بذلتم الكثير من الوقت والجهد، وها أنتم اليوم تحتفلون بتخرجكم و تنظرون إلى المستقبل بعين التفاؤل، وعليكم الحفاظ على قيمكم ومبادئكم العالية والنبيلة.. معربًا عن سعادته البالغة في المشاركة بهذا اليوم البهيج، الذي أعتبره شرف كبير لأي شخص كان أن يكون حاضر فيه.

بدوره أكد الأستاذ الدكتور/ الخضر ناصر لصور، رئيس جامعة عدن، على إن جامعة عدن كانت ومازالت منارة للخير وللعلم والبناء والتنوير والتقدم.. لافتاً أن جامعة عدن كان لها قصب السبق في تخرج أجيال كثيرة خدمت ولا زالت تخدم الوطن، وها هي اليوم تقول بثقة (نعم للسلم، نعم للبناء، نعم للعلم والإبداع).

مضيفاً: ها نحن اليوم نحتفل بتخرج طلاب العام الجامعي (٢٠١٨-٢٠١٩م) وقطف ثمراته اليانعة في هذا الحفل الطلابي البهيج والمهيب الذي نسعى أن يتكرر في كل عام تكريماً منا لأبنائنا الطلاب.

كما ألقيت كلمة للطلاب المكفوفين أعربوا من خلالها عن إمتنانهم وشكرهم لتنظيم هذا المهرجان الكرنفالي الطلابي آملين أن يتكرر في الأعوام القادمة.

وطاف الطلاب الخريجون وفي مقدمتهم المكفوفين منهم بملعب حاشد الرياضي، وسط أهازيج وأغاني وأنغام الفرقة النحاسية التابعة للقوات المسلحة حاملين شعارات كلياتهم بزيهم الموحد.

وقدمت خلال المهرجان ترته كبيرة وضخمة تحمل شعار جامعة عدن إحتفاءً بمناسبة تخرج هذه الدفعة, واختتم الحفل بإطلاق الألعاب النارية التي زينت سماء الملعب بألوانها الزاهية الجميلة.

هذا وقد شهد الحفل الكرنفالي الطلابي المشفوع بحماس الطلاب وتفاعل الجمهور وأولياء الأمور، عروضاً فنيةً وإبداعيةً للفرقة النحاسية التابعة للقوات المسلحة والأمن وفرق الفلكلور الشعبي الراقصة, إلى جانب عرض مشاهد مسرحية صامته هادفة, عبرت عن طموح الشباب في العلم والتنمية والثقافة والإنتماء للوطن ومحاربة الفساد، نالت إستحسان الجميع.

كما حضر الحفل الكرنفالي الأخت/ نادية الأخرم، وكيل قطاع المرأة بوزارة الشباب والرياضة، والدكتور/ محمد عقيل العطاس، نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب والأستاذ/ محمد عمر صالح البري، مدير عام مديرية المنصورة، والشيخ/ هاني اليزيدي، مدير عام مديرية البريقة، وعدد من عمداء الكليات ونوابهم لشؤون الطلاب، وعدد من مدراء العموم ورؤساء الأقسام العلمية في الجامعة وكلياتها ونخبة من الشخصيات الإجتماعية والثقافية والفنية، وجمع غفير من المواطنين.