السبت-18 يناير 2020 - 03:45 ص






الاخبار والانشطة

الأربعاء-25 ديسمبر 2019 - 04:02 م

عدن (افاق) صديق الطيار:

ترأس وزير التربية والتعليم الدكتور عبدالله لملس اليوم الاجتماع الثالث لمجلس إدارة مؤسسة الكتاب المدرسي للعام 2019 في مقر الإدارة العامة للمؤسسة بالعاصمة عدن، ضم كل من الدكتور محمد عمر باسليم، المدير العام التنفيذي للمؤسسة، وأديب محفوظ سنان، ممثل وزارة المالية عضو هيئة إدارة المؤسسة، وأياد أحمد بن نعم، مدير عام المستلزمات المدرسية والتجهيزات بالمؤسسة عضو مجلس الإدارة.
وناقش الاجتماع جملة من القضايا أهمها تقرير المدير التنفيذي للمطابع د. محمد عمر باسليم حول نشاط المؤسسة خلال العام 2019.
وفي تصريح لوسائل الإعلام قال الدكتور باسليم إن اجتماع اليوم هو الثالث لمجلس إدارة المؤسسة خلال العام 2019 وعادة يعقد المجلس أربعة اجتماعات في السنة إلا أن الاجتماع الثالث الذي كان مقررا له في أغسطس الماضي تعذر انعقاده بسبب الأحداث المسلحة التي شهدتها مدينة عدن آنذاك.
وأكد باسليم في سياق تصريحه أن "'هذا العام ارتفع إنتاج طباعة الكتاب المدرسي إلى ما يقارب (11) مليون كتاب بقيمة إجمالية (4) مليار و(100) مليون ريال، وهذا يعتبر تقدما كبيرا في نشاط المؤسسة بفرعيه في عدن وحضرموت".
وتابع: "ونحن حين نقول (11) مليون كتاب فنحن نتحدث عن كتب توزع في محافظات: الجوف، مأرب، شبوة، المكلا، سيئون، المهرة، سقطرى، عدن، بالإضافة إلى المديريات المحررة من محافظات تعز والحديدة والبيضاء.. وهذا يعني أن نشاطنا توسع كثيرا ليشمل كافة المحافظات المحررة".
واستطرد د.محمد باسليم بالقول: "ناقش اجتماع اليوم مستوى التنفيذ ومقارنته بالاحتياج الفعلي للكتاب المدرسي والذي حددته وزارة التربية بـ (19) مليون كتاب بقيمة إجمالية (8.05) مليار ريال، بمعدل سعر الكتاب الواحد (320) ريالا كسعر وسطي واصل إلى مخازن مكاتب المحافظات، ولكن هذا العام قررت وزارة المالية تخفيض السقف المالي للمؤسسة بـ (4) مليار ريال بسبب الظروف المالية التي تمر بها البلاد".
وأوضح باسليم أن "المؤسسة اشتغلت وأنتجت بما هو مطلوب بـ (4) مليار ريال بل إنها زادت على ذلك (100) مليون ريال، ولكن حتى الآن - نهاية العام - لم تستلم سوى (2.04) مليار ريال، وهذا بدوره سيؤثر سلباً وسيؤثر أكثر على العام القادم، حيث لم نستطع حتى يومنا هذا إنزال مناقصة ثانية لشراء ورق خاص للعام القادم (توريدات الربع الأول)، ولكن سننزل مناقصة في (5) يناير المقبل (توريدات النصف الثاني) من العام.. يعني سيكون لها تأثير سلبي على نشاط المؤسسة بسبب عدم دفع مستحقات طباعة الكتاب المدرسي كاملة من قبل وزارة المالية كما هي محددة في عقد الطباعة والسقف المحدد من وزارة المالية والذي خفضوه إلى (50) بالمائة".
وكشف الدكتور محمد باسليم أنه سيعقد في الأسبوع الثاني من يناير القادم مؤتمرا صحفيا سيتحدث فيه لوسائل الإعلام عن كافة قضايا المؤسسة، مشيرا إلى أنه سيدحض من خلال المؤتمر كل الاتهامات الموجهة لمؤسسة مطابع الكتاب المدرسي بما فيها بيع الكتاب المدرسي.
حضر الاجتماع رضوان ناصر صالح مدير عام العلاقات والإعلام بالإدارة العامة لمطابع الكتاب المدرسي.