الإثنين-10 ديسمبر 2018 - 05:26 ص






الاخبار والانشطة

الإثنين-03 سبتمبر 2018 - 04:11 م

عدن(افاق التعليمي)الإعلام التربوي

لتقى معالي وزير التربية والتعليم الدكتور عبد الله سالم لملس صباح اليوم في مكتب التربية والتعليم بعدن بمديري إدارات التربية والتعليم بأربع مديريات (صيرة وخور مكسر والتواهي والمعلا) ومديري مدارسها الثانوية والأساسية للوقوف على الاستعدادات للعام الدراسي الجديد ٢٠١٨ -٢٠١٩.

في البدء رحب معالي الوزير الكتور عبد الله سالم لملس بالحاضرين .. شاكرا لهم حضورهم .. مبينا أن العملية التربوية والتعليمية تقع على الجميع مسؤولية معلمين ومديرين ووكلاء ووزير.

وأضاف معاليه قائلا: "سنظل مع حقوق المعلمين ولا يحق استغلال حقوق المعلمين للاغراض السياسية فمن حق المعلم ان يضرب ولكن من حق ادارة المدرسة وإدارة التربية والتعليم في المديرية ومكتبه في المحافظة محاسبته أثناء غيابه.. مؤكدا أن كل الاستحقاقات التي رفعتها المحافظات تم مخاطبة وزارة المالية بها منها بدل طبيعة عمل لموظفي ٢٠١١ بعدن.

واستعرض معاليه توجهات الوزارة لتصحيح العملية التربوية التعليمية مؤكدا أن للوزارة العديد من الطموحات لتصحيح العملية التربوية والتعليمية وأهمها:
– هيكلة التعليم الثانوي، بإلغاء التشعيب (العلمي والأدبي) وخلق ثلاثة مسارات في التعليم الثانوي هي: (1) المسار العام، والذي يقود إلى الجامعات، ويحصل عليه الطلاب المبرزين الحاصلين في شهادة الصف التاسع على معدل (85) وما فوق، (2) المسار الفني، والذي يقود إلى التعليم الفني، وسيتم فيه اختيار الطلاب الحاصلين على معدل (70 – 85)، و(3) والمسار المهني، والذي يقود إلى سوق العمل، وسيحصل عليه الطلاب الحاصلين على درجة النجاح إلى معدل (70).

ويوضح معالي الوزير بالقول: “إن هذا التوجه يأتي في ظل مخرجات التعليم الثانوي التي هي أكثر من (240) ألف طالب وطالبة، والطاقة الاستيعابية لجامعاتنا هي (79) ألف طالب و طالبة، فأين يذهب بقية الطلاب، فإما يلتحقون بساحات الجماعات المتطرفة والإرهابية أو ساحات البلطجة، وإعادة هيكلة التعليم الثانوي ستساعدنا في الترفيع لهذه القوى البشرية من الطلاب للاتجاه للتعليم الفني والتعليم المهني الذي نحن بحاجة إليهما”.

ثم تحدث معاليه عن بقية التوجهات الأخرى للوزارة لتطوير وتحسين العملية التربوية والتعليمية: تمهين التعليم، حتى يصبح التعليم مهنة لا يمارسها المعلم إلا برخصة، وإنشاء صندوق وطني لدعم التعليم وتطويره وتحديثه.

واختتم معاليه كلمته مؤكدا أنه سيتم باذن الله اعلان نتيجة الثانوية العامة للعام ٢٠١٧ -٢٠١٨ في العاشر من سبتمر بالوافق مع يوم العلم.

ثم فتح باب النقاش ليستعرض الحاضرون اهم المعوقات والمشكلات التي واجهتهم في العام الماضي.. متمنين ان يتم معالجتها في هذا العام.


كما قام معاليه بزيارة للكنترول العام بالعاصمة عدن، للوقف على آخر الترتيبات لاعلان نتيجة الثانوية العامة للعام ٢٠١٧ - ٢٠١٨ .. مثنيا معاليه على فريق الكنترول ومهنيتهم وجهودهم الجبارة.