الجمعة-16 نوفمبر 2018 - 04:25 م






الاخبار والانشطة

الخميس-08 نوفمبر 2018 - 01:39 م

آفاق التعليمي الأكاديمي /خاص

بعد المسافات الطويلة التي يقطعها طلاب الصبيحة من مختلف المناطق الريفية لنيل العلم في المجالات المختلفة، ورغم شحه وقلة،،، الإمكانيات عند اغلبهم، إلا أن هناك معضلة كبيرة تواجههم، فهناك عدد كبير من أبناء مناطق الصبيحة بعدن يعانون من انعدام وتأزم سكنات يستقرون فيها ، كذلك ارتفاع الإيجار أصبح كاهل زاد من معاناتهم فوق ذلك.



وقد أكد لي بعض من الطلاب إثناء لقائي بهم إن هناك بعض أصدقائهم من الطلاب النموذجيين توقفوا عن الدراسة بسبب الظروف المادية التي أجبرتهم بحمل السلاح والالتحاق بجبهات القتال نظرا لعدم قدرتهم لمواصلة الدراسة نتيجة لشحه الإمكانيات المادية.



وأردف الطلاب قائلين غادرنا الحرب وتركنا السلاح وحملنا القلم والورق لكننا دخلنا في حرب مع الظروف المعيشية وارتفاع الإيجارات وامتلاء السكنات الطلابية التي أوجدتها بعض المؤسسات الخيرية والخيرين من الناس.



وفي ختام ذلك وجه طلاب الصبيحة بالجامعات والمعاهد، بمحافظة عدن، مناشده لقيادة وكوادر ومشائخ الصبيحة، بالنظر لهم وإنشاء صندوق دعم الطالب الجامعي أسوة بباقي المناطق الأخرى التي قدمت لطلابها الكثير من الدعم .

فهناك طلاب لا تستطيع أسرهم توفير، المواصلات لهم بسبب الارتفاع وفي ظل الغياب الكامل بالجهات المعنية بتوفير حقوق الطالب الجامعيين سكن وتغذيه.

*من / بلال الشوتري