الجمعة-16 نوفمبر 2018 - 05:41 م






الاخبار والانشطة

الخميس-08 نوفمبر 2018 - 01:52 م

آفاق التعليمي الأكاديمي /خاص

قام الدكتور/خالد باسليم وكيل وزارة التعليم العالي اليوم الاربعاء (7 نوفمبر 2018م)، بتسليم طلاب وخريجي مؤسسة الطلاب المتفوقين بعدن شهادات المشاركة بالورشة التدريبية الأولى (4 _ 5 نوفمبر) والثانية (6 _ 7 نوفمبر 2018م)، عن "تسويق الذات".



جرى ذلك في حفل الاختتام للورشة التدريبية اليوم، التي حضرها الاستاذ سعد العمري مدير عام التدريب والتأهيل والاستاذ عبدالله البكري مدير قطاع الشباب بوزارة الشباب والرياضة، واللذان شاركا أيضا بمنح الشهادات لطلاب وخريجي مؤسسة الطلاب الخريجين المشاركين بفعاليات الورشة التدريبية عن "تسويق الذات".



كما تم خلال الحفل الختامي منح شهادات تقديرية لكل الجهات المساندة للعملية التعليمية والتوعوية لتحفيز الطلاب على التميز العلمي..، فقد منحت مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين شهادة تقديرة للدكتور/حسين باسلامة وزير التعليم العالي، وللاستاذ / نائف البكري وزير الشباب والرياضة، وللدكتور خالد باسليم وكيل وزارة التعليم العالي للشؤون التعليمية ولعدد من المسؤولي بوزارة الشباب ولقناة عدن الفضائية وقناة الغد المشرق الفضائية.



وكانت الورشة التدريبية عن "تسويق الذات"، التي تنظمها مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين بعدن برعاية وزير الشباب والرياضة والدكتور/عمر بن عبدالله بامحسون، المؤسس، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين، قد بدأت فعالياتها يوم الاحد الماضي (4 نوفمبر)، لتختتم أعمالها اليوم الأربعاء (7 نوفمبر 2018م).

وتوجت فعاليات الورشة اليوم بالحفل الختامي وتوزيع شهادات المشاركة على المجموعتين المتدربتين بالورشة نحو (60 طالبا وطالبة) من الطلاب المستمرين والخريجين الذين ترعاهم مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين بعدن.



وقد القيت عدد من الكلمات في الحفل الختامي عن وزارة التعليم العالي ووزارة الشباب ومؤسسة الطلاب المتفوقين، اكدت في مجملها على اهمية الورشة في اكساب المتدربين المهارات الضرورية للتعريف بقدراتهم بسوق العمل.



من جهته ألقى الدكتور/عمر بن عبدالله بامحسون كلمة بالمتدربين عبر الهاتف، عبر فيها عن سعادته بالتواصل مع طلاب وخريجي المؤسسة..، مؤكدا اهمية تلقي الطلاب لمثل هذه الدورة التدريبية المتميزة التي ستكسبهم الخبرة الواسعة في حياتهم العملية القادمة.



واوضح ان اصحاب الاعمال اضحوا لاينظرون الى شهادات التخرج الجامعي فحسب بل الى كم الدورات التدريبية التي اخذها الشخص الذي تقدم اليهم لطلب العمل.



وأشار الدكتور/ عمر بامحسون، الى ان قدرة طالب العمل على التسويق لتخصصه وقدراته ومهاراتهم تظهر من خلال قدرته على صياغة السيرة الذاتية لنفسه ومدى دقتها وصحتها ومستوى معارفه ومهاراته، بوصفها تعبر عن شخصية وامكانيات المتقدم لطلب العمل..، منوها الى الاهتمام المتزايد تجاه الاعمال المدنية والمجتمعية التي اصبحت متطلب اساسي للقبول للتوظيف في الشركات سواءا المحلية أو الاقليمية أو الدولية.



وكانت الورشة التدريبية الأولى عن "تسويق الذات"، قد دشنت فعالياتها بقاعة مؤسسة الطلاب المتفوقين بعدن، حيث

اكتسب المتدربين بالورشة من خريجي وطلاب مؤسسة الصندوق مهارات عملية على تطبيق مبادئ السوق في تسويق مهاراتهم وقدراتهم..، وكذا أسس تسويق الذات واكتساب مهارات تنظيم وتخطيط عملية البحث عن وظيفة في سوق العمل.



وتلقى نحو 60 طالبا وطالبة وخريج ممن ترعاهم مؤسسة الصندوق وعلى مدى اربعة ايام (4 _ 7 نوفمبر2018م)، عدد من المعارف والمهارات الخاصة بتسويق الذات والسيرة الذاتية وفن المقابلات الشخصية.



وتعرف المتدربون الذين تولى تدريبهم الاستاذ/وليد الحمري، على موضوعات لتعريف المتدربين على الطرق الاحترافية لصياغة تسويق الذات والسيرة الذاتية وفن المقابلات الشخصية.

.

حضر فعاليات الحفل الختامي للورشة الدكتور سليم النجار عضو مجلس الادارة بالمؤسسة، والاستاذة رنا احمد الحطيبي رئيسة اللجنة العلمية بالمؤسسة، والدكتور صفوت محمد البردان مدير عام تمويل التعليم العالي بوزارة التعليم العالي، والاخت منى محسن محمد مسؤولة شؤون التنسيق والسكرتارية بالمؤسسة والاخت ندى عبدالله محمد مسؤولة الشؤون المحاسبية، والاخ احمد شكيب مسؤول شؤون الطلاب، وعدد من المسؤولين من ذوي العلاقة والضيوف.