السبت-15 ديسمبر 2018 - 11:44 م






الاخبار والانشطة

الإثنين-19 نوفمبر 2018 - 12:57 م

آفاق التعليمي الاكاديمي/خاص


ناشد أمين عام المجلس المحلي بمحافظة شبوة الأستاذ عبدربه هشله ناصر، فخامة الأخ رئيس الجمهورية - المشير الركن عبدربه منصور هادي، بأهمية تأسيس جامعة لمحافظة شبوة، نظرًا لحاجة أبناء المحافظة المّاسة لوجود صرح جامعي يساعدهم على الإلتحاق بمختلف التخصصات العلمية والأكاديمية ويعفيهم عن تبعات التكاليف المادية والزمنية للتعليم في المحافظات الأخرى.

جاء ذلك في مقالٍ كتبهُ أمين عام محلي شبوة مساء اليوم على حسابه الرسمي بموقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك" تناول فيه مجمل جوانب المعرض العلمي الأول بمحافظة شبوة الذي تستمر فعالياته لثلاثة أيام متتالية بقاعة كلية النفط والمعادن بالمحافظة برعاية كريمة من وزير النفط والمعادن م.أوس العود، ورئيس جامعة عدن د. الخضر ناصر لصور.

وأبدى هشله إعجابه لجوانب المعرض التي استعرضت في جوهرها الأعمال والمشاريع العلمية عن طرق إستخراج النفط والغاز والمعادن.. مشيرًا إلى أن هذا الإبداع الذي نال رضاء وإستحسان غالبية الحضور، يعكس مقدار إستيعاب طلبة الكلية للعلوم والمعارف التي تلقوها خلال فترة الدراسة، ويؤكد مدى حرصهم وإهتمامهم بتخصصاتهم العلمية وكيفية ترجمتها إلى أنشطة عملية وتجارب علمية.

وأشاد الأمين العام بالجوانب التي رعاها المعرض العلمي وأهمها الندوة التي تحدثت عن "واقع ومستقبل النفط والغاز في اليمن"، والمعرض العلمي لطلاب كلية التربية بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرون لتأسيس الكلية، منوهًا بأن فعاليات كليتي النفط والمعادن والتربية العلمية، بينت مقدار الإهتمام والجهود المبذولة من قبل عمادة وأكاديميّو النفط والمعادن والتربية بمنتسبو الكليتان وطلابها بتجويد التحصيل العلمي للطلاب بما يرفع مستوى تأهيلهم الأكاديمي وماسيترتب علية من رفد لقطاع التربية والتعليم بالكوادر العلمية المتخصصة.

ولفت إلى الشرف العظيم لشبوة بأن تحتضن فعالية علمية وأكاديمية كهذه بمشاركة كوكبة من أكاديميو وخبراء ومدراء بعض الشركات والهيئات العاملة في مجال النفط والمعادن.. لافتًا إلى مابذلوها من جهود ساهمت في إنجاح هذا الحدث العلمي والإقتصادي وإخراجه إلى حيّز النور بإعتباره حدث نوعي يعقد لأول مرة على مستوى المحافظة.

وفي هذا السياق ناشد أمين عام المجلس المحلي بمحافظة شبوة، إلى تعاون فخامة الأخ رئيس الجمهورية مع محافظة شبوة وأبنائها من خلال إصدار قرار بتأسيس جامعة شبوة مع تسمية رئاستها وهيئتها التدريسية ومساعديها..
داعيًا في الوقت ذاته إلى توحيد جهود أبناء شبوة بكل صفاتهم الإجتماعية والعملية والعلمية وبمختلف وظائفهم الرسمية والخاصة ومن على منابرهم الشخصية والعامة السياسية والإعلامية نحو التركيز على هذا الهدف الهام بما يحقق تطلعات أبناء المحافظة في الحصول على حق التعليم الجامعي بكافة التخصصات إسوةً بالمحافظات الأخرى.

مثمنًا بالإشادة تأكيد -رئيس جامعة عدن- معالي د. الخضر ناصر لصور على إعتماد تأسيس كلية التربية بمديرية بيحان والذي أشار خلاله إلى أنها تعد صرح علمي آخر يضاف إلى رصيد شبوة الأكاديمي على طريق التأسيس لجامعة شبوة بإذن الله.

واختتم الأمين العام للمجلس المحلي بمحافظة شبوة، مقالته التي عنونها بـ "يوم شبوانيٌ مميّز" بالشكر والتقدير لكل من رعى ودعم وشارك وساهم في نجاح هذه الفعالية، التي أثبتت بما لايدع مجالًا للشك بأن شبوة اليوم غير شبوة الأمس، ومنجز اليوم هو مايؤكد أنها مميزة.. وعيًا، وعلمًا، وأمنًا، رغم الظروف الصعبة في المرحلة الراهنة.