الثلاثاء-29 سبتمبر 2020 - 05:30 م






الاخبار والانشطة

الأحد-13 سبتمبر 2020 - 01:13 ص

افاق التعليمي الاكاديمي/خاص مريم بارحمة

منحت لجنة المناقشة العلنية درجة الماجستير بامتياز من قسم الآثار والسياحة كلية الآداب جامعة عدن للطالب الباحث "فضل أنيس سالم بن شملان"، على رسالته الموسومة ب: "المسكوكات الإسلامية المضروبة في زبيد من الحكم الزيادي حتى نهاية الحكم النجاحي (204-550هجرية)".
بعد المناقشة العلنية التي
شهدتها قاعة كلية الآداب جامعة عدن صباح يوم الأربعاء 9 سبتمبر 2020م .

وتكونت لجنة المناقشة من : الاستاذ الدكتور علي سعيد سيف الشرعبي (مناقشا خارجيا رئيسا- جامعة صنعاء)، وأستاذ مشارك الدكتور فؤاد عبدالغني الشميري (مشرفا علميا. عضوا-جامعة ذمار )، وأستاذ مشارك الدكتور محمد صالح بلعفير ( مناقشاداخليا.عضوا - جامعة عدن).

وتتمحور مشكلة الدراسة في قلة التقنيات في مدينة زبيد الإسلامية، وقلة الدراسات الأثرية التي تعنى بإعادة كتابة التاريخ لمدينة زبيد .
وتكمن أهمية دراسة المسكوكات في كونها وثيقةصادرة من جهة رسمية، ولما تحمله من مأثورات كتابية تعكس الجوانب السياسية، والإعلامية،والعقائدية عن الجهة صاحبة الإصدار فضلا عن النواحي الفنية.

ويهدف الباحث من دراسته إلى : قراءة في الدلالات التاريخية للمسكوكات المضروبة بزبيد حتى نهاية حكم الصليحيين، وإبراز دور مدينة زبيد السياسي والاقتصادي، وأسباب اختيارها كعاصمة للعديد من الكيانات السياسية المتعاقبة.

واتبع الباحث في الدراسة المنهج الآثري المتمثل بالنزول الميداني، والمنهج الوصفي والتاريخي بالاضافة إلى المنهج المقارن الذي أستفاد منه الباحث في الدراسة التحليلية.

وقسم الباحث الدراسة إلى اربعة فصول : تناول في الفصل الأول: مدخل ونبذة تاريخية عن زبيد.
واستعرض في الفصل الثاني: مسكوكات الدولة الزيادية المضروبة بمدينة زبيد ، وركز في الفصل الثالث على : مسكوكات الدولة النجاحية المضروبة بمدينة زبيد.
واستعرض في الفصل الرابع: مسكوكات الدولة الصليحية المضروبة بمدينة زبيد.
وخلصت الدراسة إلى عدد من النتائج منها:
- صححت الدراسة فترات حكم بعض الأمراء والملوك الذين تضمنتهم فترة الدراسة.
- كشفت الدراسة عن أسماء لأمراء زياديين تولوا الحكم ،وكذلك أسماؤ وزرائهم، اغفل المؤرهون ذكرهم بالأسماء وفترات زمنية مغايرة لما ظهر على المسكوكات.
- صححت الدراسة بعض القراءت لبعض المسكوكات التي سبق نشرها في الكتالوجات أو الدراسات العلمية السابقة.
- أظهرت الدراسة طراز نادر في تصميمه العام، هو دينار الأمير المظفر، من ضرب عدن سنة 406 هجرية، ويعد ذلك إضافة إلى طراز المسكوكات الاسلاميةالمضروبة باليمن .

وخرج الباحث من الدراسة بعدد من التوصيات منها:
- ترميم المسكوكات ،وطرق حفظها، وعرضها وفقا للمعايير العالمية والإستعانة بالخبرات الدقيقة في تلك المراحل.
- الاهتمام بالتوثيق الدقيق للمسكوكات ، مما يسهل على الباحثين الرجوع إليها.
- تصنيف المسكوكات بحسب الدول والقوى السياسية التي قامت بضربها مع مراعاة تسلسلها زمنيا.

وأشادت لجنة المناقشة بالرسالة العلمية ونوعيتها وأهميتها فهي تعد الأولى من نوعها، ونتائجها وبمجهود الباحث العلمي.
وأقرت اللجنة قبول الرسالة العلمية ومنح الباحث "فضل بن شملان" درجة الماجستير بامتياز .

حضر المناقشة عميد كلية الآداب أستاذ مشارك الدكتور جمال محمد ناصر الحسني، ومساعد نائب رئيس جامعة عدن للشئون الاكاديمية الدكتور مرعي بارباع ، ومديرالشئون التعليمية بجامعة عدن الدكتور عباس فرحان، ونائب العميد لشئون الدراسات العليا والبحث العلمي استاذ مشارك الدكتورة هيفاء مكاوي ، ورئيس قسم الآثار والسياحة الدكتور جمال السعدي ، وعدد من رؤوساء الأقسام العلمية والباحثين والمهتمين بالآثار والسياحة وزملاء وأصدقاء وأقرباء الباحث.

ويعمل الباحث معيد في قسم الآثار والسياحة كلية الآداب جامعة عدن .