السبت-28 نوفمبر 2020 - 07:01 م






الاخبار والانشطة

الجمعة-25 سبتمبر 2020 - 06:29 م

افاق التعليمي الاكاديمي/خاص مريم بارحمة

تفاجأ أهالي مدينة عزان وحفسة بمديرية ميفعة محافظة شبوة بخبر إقالة الأستاذة التربوية المخضرمة مديرة مدرسة عزان للتعليم الأساسي والثانوي بنات الأستاذة منى علي مبارك قروحة . بالرغم من خبرتها الواسعة والسنوات الطويلة التي قضتها في سلك التربية والتعليم، ورغم كل ماقدمته خلال مسيرتها العملية والتربوية والتعليمية منذ تقلدها مهام عملها كمعلمة وتدرجها في السلم الوظيفي حتى وصولها لمنصب مديرة مدرسة عزان للتعليم الأساسي والثانوي بنات. وبدلا من تكريمها يتم إقالتها !!!!!.

واستنكر الأهالي خبر إقالتها قائلين: "من المخجل جداً بانهم ابلغوا مديرة المدرسة بان هناك مذكرة مقدمة من اهالي عزان بطلب ابعادها وتغييرها"

وتسألوا قائلين :" نحن بصفتنا أهالي وأبناء عزان وحفسة
اولا: من الذي وقع من ابناء عزان وحفسة على هذة المذكرة؟
ثانيا: ماهي اعذار واسباب من قدموا المذكرة إن وجدت اصلاً حتى يتم ابعاد المديرة عن الادارة؟ ".

وأستنكروا بشدة إقالتها وتحويلها من مديرة مدرسة إلى أمينة مستودع للكتب !!! وتسألوا قائلين : "هل يتم رد الجميل والمعروف هكذا" .

وأوضحوا : بأن تاريخ المديرة حافل بالعطاء والنضال وأنها من التربويات المؤسسات لثانوية البنات بمدينة عزان وبصماتها تشهد لها بذلك.

وأضافوا قائلين : " أن السبب الحقيقي وراء إقالتها وإبعادها من منصبها من قبل قيادات محافظة شبوة ومديرية ميفعة يكمن في أنها لاتنتمي لحزب الإصلاح!!؟؟" .

وناشدوا كل من اصدروا هذا القرار الذي وصفوه بالجائر والتعسفي مراجعة انفسهم وإلغاء هذا القرار ، وتقديم اعتذار رسمي لمديرة مدرسة عزان للتعليم الأساسي والثانوي بنات، تقديرا لما قدمته خلال مسيرتها العملية والتربوية وخصوصا انه لم يصدر عنها أي خطأ على مدار سنوات عملها المشرفة التي سجلتها باحرف من ذهب.