الأحد-29 نوفمبر 2020 - 10:02 ص






الاخبار والانشطة

السبت-14 نوفمبر 2020 - 07:57 م

افاق التعليمي الاكاديمي/خاص

أوضح الأستاذ أنور محضار راجح مدير إدارة التربية والتعليم في الشيخ عثمان للإعلام التربوي إنه على دراية بحال معلميه في المديرية وليس من المعقول أن يتم الخصم من رواتبهم ونحن دائما نطالب أن ينصف المعلم وأن يعطى حقوقه دونما نقصان. ووجهنا من قبل جميع المدراء إلى تلمس هموم المعلمين والنظر في حلها إن أمكن.
وبخصوص فكزة صندوق مشروع تطوير التعليم في المديرية قال الأستاذ أنور محضار كانت فكرة وطرحت على مجلس الآباء في المديرية وابدى المجلس موافقته وتأتي الفكرة على أساس أن يقف المجتمع في الظروف الراهنة لمساندة العملية التعليمية وملامسة ما يعانيه قطاع التربية والتعليم. وبذات أن هناك تآكل في الكادر الوظيفي سواء كان تقاعد او حالات وفاة أو حالات مرضية حرجة. وعلى سبيل المثال في هذا العام فقط لدينا عشرين حالة مرضية بمرض السرطان وغيرها من الأمراض التي تعيق المعلم عن أداء واجبه التعليمي .
واضاف الاستاذ انور تأتي فكرة الصندوق للمدى البعيد حيث واجب علينا أن نطرح سؤال ماذا لو توقفت المنظمات عن الدعم وصرف الرواتب كما حدث مع منظمة اليونيسف حينما توقفت عن صرف الرواتب على معلمي المراحل الاساسية وعددهم 120؛متعاقد .
وقال الاستاذ انور علينا أن نحتسب لكل شيء طارئ وهنا يظهر دور المجتمع وتكاتفه مع العملية التعليمية لمواصلة سير العملية التعليمية دون عرقلة.
واضاف لقد لمسنا مثل هكذا مبادرات من قبل المجتمع لتحسين العملية التعليمية لكنها كانت شبه فردية او دون تنسيق.
واختتم الأستاذ انور بقوله ليس عيبا أن يدعم الآباء العملية التعليمية عند الحاجة وبذات حينما تمر البلاد بظروف مثل الذي نحن نمروا بها . وليعلم الكل إن العملية التعليمية لا تستمر إلا بتكاتف الجميع.

الإعلام التربوي
الشيخ عثمان