الأحد-29 نوفمبر 2020 - 11:28 ص






الاخبار والانشطة

الثلاثاء-17 نوفمبر 2020 - 07:08 م

افاق التعليمي الاكاديمي/الاعلام التربوي

في إطار العلاقة المستدامة التي ترتبط بمواعيد الانشطة الابداعية التي ينظمها مكتب التربية والتعليم بمحافظة عدن ، عبر الشعب والادارات المختصة .. دشنت شعبة التدريب والتأهيل صباح اليوم , في عدد من مدارس مديريات عدن ، توزيع الحقائب المدرسية للطالبات المتميزات في برنامج المهارات الحياتية ,
الذي نفذ في العام الدراسي الماضي تحت اجندة وأهداف برامج وخطط شعبة التدريب والتاهيل في مكتب التربية والتعليم بالمحافظة.
برنامج صباحي حافل مر عبر عدد من المحطات بين اروقة مدراس مديريات عدن .. فكانت مدرسه 14 أكتوبر ( انماء) - ثانويه بلقيس( الشيخ عثمان)- مدرسه الشوكاني دار سعد ..مساحة لتقديم محتوى جمال التحفيز الذي يمنح الطالبه قدرة استيعاب ما ينتظرها من قبل الاطراف ذات العلاقة بصيغة ترتيب وضعية ملائمة للأنشطة الإبداعية التي هي ممر تثقيفي يدعم الشخصية الصغيرة ويضعها في مسار متجدد للانتقال إلى ما هو أفضل.
الدور المسؤول في مكتب التربية والتعليم بمحافظة عدن مثله الاستاذه مايسة عشيش رئيس شعبة التدريب والتأهيل ورافقها فيه مدير مركز SOS لتنمية قدرات الشباب - نجيبه النجار .. وكان فيه مدراء ادارات التربية بالمديريات الثلاث .. يمنحا المكان روح اضافية . لتقديم الشكل والهوية لموعد طلابي تحفيزي , يقدم السلوك المرافق لما قدمن الطالبات في برامجهنا في الفترة الماضية والتي كانت محطة اولى بينما ينطلق البرنامج الثاني في العام الدراسي الحالي في الايام القادمة.
منبر الحديث الذي تجلت في ثقافة القيادة في مكتب التربية مثثل رئيسة شعبة التدريب والتأهيل .. جاء في مساحة انسيابية ..بحديث مختصر تم التأكيد فيه بأهمية أن يدرك الطالب والطالبة , أن عطاءه لن يذهب إلا الى مساحة من الاعجاب والتحفيز من قبل باقي المنظومة .. لان هناك من يهتم به ويمنحه ما أمكن في ظرف صعب تعيشه البلاد.
وقالت عشيش للطالبات والحضور في المحطات الثلاث .. نحن نعيش مرحلة تحدي لظرف صعب نمر فيه بعام دراسي استثنائي .. نحاول فيه الذهاب إلى حيث نستطيع لنوفر الدورات ونقترب من نتائجها .. لأنه سلوك يمنحنا
قدرة الإعتماد على جيل يمتلك القدرات التي تخدمه وتخدم مجتمعه.
هذا وساد التوزيع للحقائب التكريمية للطالبات والتي بلغت 12 حقيبة في كل مدرسة .. أجواء تعلمية وتربوية واجتماعية .. قدمت المشهد بأبهى صورة في اطار اخلاقيات هذا المناسبات.