الأربعاء-21 أبريل 2021 - 04:34 ص






الاخبار والانشطة

الخميس-11 مارس 2021 - 09:08 م

افاق التعليمي الاكاديمي/خاص

تفقد وزير التربية والتعليم الأستاذ طارق سالم العكبري، اليوم الخميس، بالعاصمة المؤقتة عدن، سير العمل بالمؤسسة العامة لمطابع الكتاب المدرسي فرع عدن.

وخلال جولته التفقدية دشن الوزير العكبري العمل بوحدة فرز الألوان CTP مقدمة من دولة الكويت الشقيقة وهي عبارة عن ثلاث وحدات من الأنظمة المتكاملة بقيمة إجمالية بلغت 750 ألف دولار، تم تركيب الأولى اليوم في مطابع المنصورة وبدء العمل بها فيما الثانية ستكون بمطابع المعلا والثالثة مطابع المؤسسة بمدينة المكلا.

كما طاف الوزير بمكونات المؤسسة العامة لمطابع الكتاب المدرسي بالمنصورة مستمعا من مديرها العام التنفيذي الدكتور محمد عمر باسليم إلى التحديثات الأخيرة بالمؤسسة، وخططها للعام الدراسي المقبل، حيث أشار الدكتور باسليم أن خطة العام الدراسي 2020م/ 2021م تستهدف طباعة 19 مليون كتاب بقيمة 11 مليار ريال يمني.

وفي ختام جولته التفقدية التقى وزير التربية في جولته التفقدية العاملين بالمؤسسة ناقلا لهم تحيات فخامة الأخ رئيس الجمهورية المشير الركن عبدربه منصور هادي، ودولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، مثمنا جهودهم الكبيرة رغم الظروف الصعبة التي يمر بها الوطن، ومؤكدا الاهتمام بالكادر الوظيفي والتركيز على البرامج التدريبية والتأهيلية لهم.

وأكد العكبري أن طباعة الكتاب المدرسي تعد مهمة وطنية ومسؤولية كبيرة يجب على الجميع استشعارها، مشددا على مواصلة العمل بوتيرة عالية ومتابعة توفير مدخلات الإنتاج والمواد الورقية بما يكفل توفير الكتاب المدرسي ووصوله إلى جميع الطلاب في الوقت المحدد، مثمنا في الوقت ذاته دعم الأشقاء في دولة الكويت على دعم مؤسسة مطابع الكتاب المدرسي، وجهود دول مجلس التعاون الخليجي في دعم قطاع التعليم وعلى رأسهم الأشقاء بالمملكة العربية السعودية.

ولفت إلى أن قرار مجلس الوزراء باتخاذ تدابير مؤقتة لطباعة الكتاب المدرسي حتى الحصول على التمويل اللازم لذلك، سوف تساهم مبدئيا بطباعة جزء من خطة طباعة الكتاب المدرسي للعام الدراسي المقبل.

مشيرا إلى أهمية وضع الخطط والبرامج المستقبلية التي من شأنها أن تسهم في تحديث وتطوير مطابع الكتاب المدرسي، والتعاون مع مختلف الجهات المانحة والسلطات المحلية لبدء العام الدراسي القادم دون أي عجز في الكتاب المدرسي في جميع المحافظات وبحسب الإمكانيات المتاحة.