الجمعة-24 سبتمبر 2021 - 11:48 م





الاخبار والانشطة

الخميس-01 أبريل 2021 - 12:38 ص

افاق التعليمي الاكاديمي/خاص /جهاد باحـداد

أقر مجلس  جامعة عدن في دورته الثانية لشهر فبراير 2021م  الذي عقد اليوم الأربعاء 31 مارس 2021م برئاسة الدكتور/ الخضر ناصر لصور رئيس الجامعة مشروع استحداث برنامج الماجستير في قسم الخدمة الاجتماعية، واستحداث برنامج الدكتوراه في قسم علم النفس بكلية الآداب جامعة عدن.

 كما أقر المجلس في اجتماعه الذي حضره نواب رئيس الجامعة مشروع تطوير وتحديث الخطط الدراسية في برنامج البكالوريوس لأقسام علم الاجتماع، والتأريخ، والخدمة الاجتماعية، وعلم النفس، وكذا إقرار مشروع تطوير وتحديث الخطط الدراسية لبرنامجي الماجستير والدكتوراه في قسمي التأريخ وعلم الاجتماع في الكلية.

وفي هذا الصدد أكد الدكتور/ جمال الحسني عميد كلية الآداب بجامعة عدن أن استحداث برنامج الماجستير في تخصص الخدمة الاجتماعية يجعل كلية الآداب بجامعة عدن هي السباقة في افتتاح هذا البرنامج على مستوى الجامعات اليمنية، وأن برنامج الدكتوراه في علم النفس الذي يعد إنجازاً كبيراً للجامعة وكلية الآداب على حدٍ سواء، وأن هذه البرامج ستحقق استفادة كبيرة من خلال تأهيل أعضاء الهيئة التدريسية المساعدة  في كلية الآداب والكليات المناظرة في جامعة عدن والجامعات اليمنية الأخرى، فضلاً عن تأهيل الكوادر في المؤسسات الحكومية وغير الحكومية.

ونوه أن الكلية بإقرار هذه المشاريع اليوم قد حققت انجازاً كبيراً أثمر عن جهود كبيرة استمرت لأكثر من عام تخللها تنظيم العديد من الورش العلمية والاجتماعات واللقاءات والنقاشات لتطوير الخطط الدراسية لبعض الأقسام العلمية، واستحداث برامج جديدة في الدراسات العليا في الكلية تلبي سوق العمل ومتطلبات التنمية.

وأشار الحسني بأن هذه المشاريع التي تم إقرارها اليوم ستحقق إضافة نوعية لكلية الآداب وتوطيد علاقتها بالمجتمع لتأهيل كوادر علمية تلبي سوق العمل، وأنها أصبحت حقيقة بعد أن كانت حلماً  لسنوات طويلة من عمر الكلية التي أنشئت في العام 1995م، بما يؤكد على رؤيتها ورسالتها وأهدافها ويتناسب مع التحديات الراهنة لمؤسسات التعليم العالي.

وعبر عن جزيل شكره وتقديره الكبيرين لقيادة الجامعة ممثلة برئيسها الدكتور/ الخضر ناصر لصور، والدكتور/ عادل عبدالمجيد علوي نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية لتوجيهاتهم ودعمهم اللامحدود للكلية ووقوفهم الدائم معها في سبيل تطوير برامجها وأنشطتها المختلفة، وجهودهم ومتابعتهم المستمرة لجميع الأنشطة العلمية والبرامج الأكاديمية في الكلية، ودور كبيراً في تذليل كافة الصعاب أمام الكلية في استحداث هذه البرامج وتطوير الخطط الدراسية،  وكذا شكره الكبير للدكتور/ عباس علوي فرحان مدير عام الشؤون التعليمية بالجامعة وقوفه المشجع والمساعد في إخراج هذه البرامج إلى النور.

وثمن الدكتور/ جمال الحسني عميد كلية الآداب عالياً الدور الكبير والجهود الجبارة التي بذلت من الدكتور/ عبدالحكيم العراشي نائب عميد كلية الآداب للشؤون الأكاديمية، والدكتورة/ هيفاء مكاوي نائب العميد السابق لشؤون الدراسات العليا والبحث العلمي، ورؤساء الأقسام العلمية  المعنية وأعضاء هيئة التدريس في هذه الأقسام لجهودهم الكبيرة والمحورية في تقديم كل ما يلزم، والتي تكللت اليوم في إخراج هذه المشاريع إلى النور وإقرارها، وأنها تعتبر إنجازاً كبيراً لهذه الأقسام وكلية الآداب بصفة عامة.